مجلة عالم المعرفة : الكلمات الأخيرة لـ 6 شخصيات مشهورة على فراش الموت.. ماذا كانت آخر كلماتهم !

الكلمات الأخيرة لـ 6 شخصيات مشهورة على فراش الموت.. ماذا كانت آخر كلماتهم !

 لا يعد الموت نهاية للإنسان عندما يقدم العديد من الإنجازات التي تبقى خالدة في ذاكرة البشرية، سواء كان التغيير الذي حققه خلال حياته إيجابياً أو سلبياً؛ لذا تلقى الكلمات الأخيرة للمشاهير صدى واسعاً بين جمهورهم؛ نظراً لمقدار الصدق الذي تحتويه، إذ تكون مليئة بحكمة صاحبها، وفلسفته في الحياة. فيما يلي نتعرف على الكلمات الأخيرة لـ6 من المشاهير قبل أن توافيهم المنية:




الليدي ديانا

 


كانت الأميرة ديانا الزوجة الأولى الأنيقة للأمير البريطاني تشارلز، وعُرفت بأعمالها الإنسانية فكانت بنظر جمهورها امرأة حنونة ساحرة، على الرغم من انفصالها عن زوجها في وقت لاحق. وتُوفيت الأميرة ديانا في باريس عام 1997 بعد حادث سيارة أليم عن عمر يناهز 36 عاماً، وأكد المسعفون الذين شهدوا لحظاتها الأخيرة، أنها كانت مصابة بالهلع والرعب، وأن آخر ما قالته قبل فقدانها الوعي هو: "يا إلهي، ماذا حدث!".

 

 

مارلين مونرو

 


تعتبر نجمة هوليوود الشقراء الجميلة مارلين مونرو أيقونة في عالم السينما العالمية، حيث أدت دور البطولة في العديد من الأفلام الشهيرة قبل أن يعثر عليها ميتة في منزلها عام 1962. أحيط موت مارلين مونرو بالعديد من النظريات الغامضة مع مرور الوقت، فالبعض آثر القول إنها انتحرت، خاصة أنها كانت تعاني من الاكتئاب في آخر فترات حياتها، في حين يرجح البعض أنها كانت ضحية لجريمة قتل، وقيل إن كلماتها الأخيرة كانت موجهة لصديقها الممثل بيتر لوفورد، إذ قالت له: "قل وداعاً للرئيس، قل وداعاً لنفسك، لأنك رجل لطيف".

 

 

ستيف جوبز

 


أحدث مؤسس شركة "آبل" ورئيسها التنفيذي، ستيف جوبز، ثورة في عالم أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة، بعد أن أخرج إلى النور كلاً من جهاز "ماكنوتش"، و"آيفون" و"آيباد". عانى جوبز من مشاكل صحية عديدة في نهاية حياته، قبل أن يُتوفى عام 2011 جراء إصابته بنوع نادر من سرطان البنكرياس عن عمر يناهز 56 عاماً، ليغادر العالم مليئاً بذات الانبهار الذي قدمه للبشرية خلال سنوات حياته، حيث كانت كلماته الأخيرة: "يا للدهشة! يا للدهشة!".

 

 

صدام حسين

 


حكم صدام حسين العراق لأكثر من عقدين، قبل أن تطيح قوات الجيش الأميركي بنظامه، ويلقى القبض عليه عام 2003، ليحاكم ويعدم شنقًا حتى الموت عام 2006.

 

توفي صدام حسين عن عمر يناهز 69 عامًا، وأكد مستشار الأمن الأميركي السابق موفق الربيعي، أنه كان هادئًا خلال تنفيذ الحكم، ولم يطلب الغفران، إلا أن كلماته الأخيرة كانت: "أشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله".

 

 

كارل ماركس

 


يعد كارل ماركس، عالم الاقتصاد الألماني الأشهر حول العالم، ممن تحدثوا عن المجتمعات الاشتراكية بمنظور ثوري، ونشر عدة أعمال مختلفة أثارت جدلاً كبيراً، قدم فيها نهجاً تحليلياً للنضال الطبقي في المجتمع. توفي ماركس عام 1883 في سن الـ64 بسبب التهاب الشعب الهوائية، لتبقى جملته الأخيرة خالدة في ذاكرة البشرية، حينما سألته مدبرة منزله إن كان يود قول شيء قبل أن يموت، فأجاب: "الحمقى فقط هم من يقولون الكلمات الأخيرة، لأنهم لم يتكلموا بما يكفي خلال حياتهم!".

 

 

ونستون تشرشل

 


شغل تشرشل منصب رئيس الوزراء البريطاني خلال الحرب العالمية الثانية، ويعتبر من أشهر القادة الذين مرّوا في تاريخ البشرية، خاصة لكونه رئيس الوزراء الوحيد الذي حصل على جائزة نوبل في الأدب، وأول من منحته الولايات المتحدة الأميركية المواطنة الفخرية. أصيب تشرشل بسكتة دماغية عام 1965، لتكون جملته: "سئمت من هذا كله"، هي الأخيرة قبل دخوله بغيبوبة قتلته بعد 9 أيام.

 لا يعد الموت نهاية للإنسان عندما يقدم العديد من الإنجازات التي تبقى خالدة في ذاكرة البشرية، سواء كان التغيير الذي حققه خلال حياته إيجابياً أو سلبياً؛ لذا تلقى الكلمات الأخيرة للمشاهير صدى واسعاً بين جمهورهم؛ نظراً لمقدار الصدق الذي تحتويه، إذ تكون مليئة بحكمة صاحبها، وفلسفته في الحياة. فيما يلي نتعرف على الكلمات الأخيرة لـ6 من المشاهير قبل أن توافيهم المنية:




الليدي ديانا

 


كانت الأميرة ديانا الزوجة الأولى الأنيقة للأمير البريطاني تشارلز، وعُرفت بأعمالها الإنسانية فكانت بنظر جمهورها امرأة حنونة ساحرة، على الرغم من انفصالها عن زوجها في وقت لاحق. وتُوفيت الأميرة ديانا في باريس عام 1997 بعد حادث سيارة أليم عن عمر يناهز 36 عاماً، وأكد المسعفون الذين شهدوا لحظاتها الأخيرة، أنها كانت مصابة بالهلع والرعب، وأن آخر ما قالته قبل فقدانها الوعي هو: "يا إلهي، ماذا حدث!".

 

 

مارلين مونرو

 


تعتبر نجمة هوليوود الشقراء الجميلة مارلين مونرو أيقونة في عالم السينما العالمية، حيث أدت دور البطولة في العديد من الأفلام الشهيرة قبل أن يعثر عليها ميتة في منزلها عام 1962. أحيط موت مارلين مونرو بالعديد من النظريات الغامضة مع مرور الوقت، فالبعض آثر القول إنها انتحرت، خاصة أنها كانت تعاني من الاكتئاب في آخر فترات حياتها، في حين يرجح البعض أنها كانت ضحية لجريمة قتل، وقيل إن كلماتها الأخيرة كانت موجهة لصديقها الممثل بيتر لوفورد، إذ قالت له: "قل وداعاً للرئيس، قل وداعاً لنفسك، لأنك رجل لطيف".

 

 

ستيف جوبز

 


أحدث مؤسس شركة "آبل" ورئيسها التنفيذي، ستيف جوبز، ثورة في عالم أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة، بعد أن أخرج إلى النور كلاً من جهاز "ماكنوتش"، و"آيفون" و"آيباد". عانى جوبز من مشاكل صحية عديدة في نهاية حياته، قبل أن يُتوفى عام 2011 جراء إصابته بنوع نادر من سرطان البنكرياس عن عمر يناهز 56 عاماً، ليغادر العالم مليئاً بذات الانبهار الذي قدمه للبشرية خلال سنوات حياته، حيث كانت كلماته الأخيرة: "يا للدهشة! يا للدهشة!".

 

 

صدام حسين

 


حكم صدام حسين العراق لأكثر من عقدين، قبل أن تطيح قوات الجيش الأميركي بنظامه، ويلقى القبض عليه عام 2003، ليحاكم ويعدم شنقًا حتى الموت عام 2006.

 

توفي صدام حسين عن عمر يناهز 69 عامًا، وأكد مستشار الأمن الأميركي السابق موفق الربيعي، أنه كان هادئًا خلال تنفيذ الحكم، ولم يطلب الغفران، إلا أن كلماته الأخيرة كانت: "أشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله".

 

 

كارل ماركس

 


يعد كارل ماركس، عالم الاقتصاد الألماني الأشهر حول العالم، ممن تحدثوا عن المجتمعات الاشتراكية بمنظور ثوري، ونشر عدة أعمال مختلفة أثارت جدلاً كبيراً، قدم فيها نهجاً تحليلياً للنضال الطبقي في المجتمع. توفي ماركس عام 1883 في سن الـ64 بسبب التهاب الشعب الهوائية، لتبقى جملته الأخيرة خالدة في ذاكرة البشرية، حينما سألته مدبرة منزله إن كان يود قول شيء قبل أن يموت، فأجاب: "الحمقى فقط هم من يقولون الكلمات الأخيرة، لأنهم لم يتكلموا بما يكفي خلال حياتهم!".

 

 

ونستون تشرشل

 


شغل تشرشل منصب رئيس الوزراء البريطاني خلال الحرب العالمية الثانية، ويعتبر من أشهر القادة الذين مرّوا في تاريخ البشرية، خاصة لكونه رئيس الوزراء الوحيد الذي حصل على جائزة نوبل في الأدب، وأول من منحته الولايات المتحدة الأميركية المواطنة الفخرية. أصيب تشرشل بسكتة دماغية عام 1965، لتكون جملته: "سئمت من هذا كله"، هي الأخيرة قبل دخوله بغيبوبة قتلته بعد 9 أيام.